اصغر حصان ينيك مراهق في كس سكس حيوانات

80K
Share
Copy the link

اصغر حصان ينيك مراهق في كس سكس حيوانات

فيجب عليه أخذ عينه من الغشاء المبطن للمهبل لتحليلها سكس حيوانات فقرع الطبيب جرس بجواره لتدخل علينا

الممرضة وليدعوني للدخول خلف ستارة لخلع ملابسي، رافقتني الممرضة لتساعدني وكنت أشعر

بخجل شديد فمياهي ثائرة وي فى وضع الإستعداد من تأثير حديث صفاء، خلعت كيلوتي

ووقفت فلم أكن أرغب فى الرقود منتظرة هدؤ هياجي ولكن الممرضة أمسكتني تدفعني لسرير ظنا

منها إني خائفة، بالطبع أغلبكم يعرف سرير أمراض النساء ذلك السرير الصغير ذو القائمتين بالأسفل، رفعت

الممرضة فستاني ورقدت سكس امهات وأتت لرفع رجلاي لتضعهما على القائمتان بينما تنظر بين فخذاي، إنطلقت منها ضحكة

خفيفة ونظرت لعيناي فقد عرفت سبب تمهلي فها هو زنبزري قائما بينما وجدت البلل بين فخذاي، أحضرت قطنة

وأمسحت البلل بينما كان قد أزداد من حركة يدها على كسي، إستدارت لتعلن للطبيب عن إستعدادي

للكشف فأمسكت بيها أهمس إستني شوية، فعلمت أنني أخجل من أن يري الطبيب هياجي فمالت علي أذني تهمس

ما تتكسفيش … كتير بيكونوا كدة، وتركتني لتعود مرة أخري مع الطبيب الذي جلس سكس مترجم علي كرسي

صغير موضوع بين فخذاي وأضاء نورا ساطعا مسلطا على كسي، بالطبع لقد رأي مدي إنتصاب

وذلك السائل الشفاف المنحدر من كسي متجها لشرجي، وكان رؤيتي لرأسه الموضوعة بين فخذاي يزيد إثارتي

فشعرت بنبضات في جدران كسي ولابد أنه يري تلك النبضات الأن من فتحة كسي فحاولت ضم فخذاي

لأداري عورتي، كانت الممرضة تقف بجواري مركزة عيناها بين فخذاي حتي بدأ مني ما ينم عن نيتي

لإغلاق فخذاي فمدت يدها تدفعهما وهي تنظر لى بإبتسامة بينما كانت يداها تعتصران فخذاي أكثر

من كونهما يحتجزانهما، يبدوا أن ذلك ال قد أثار الطبيب فمد يده واضعا

اصغر حصان ينيك مراهق في كس سكس حيوانات