الام تتناك من زب السوداني سكس محارم امهات

85K
Share
Copy the link

الام تتناك من زب السوداني سكس محارم امهات

 أغمضت عيناي فورا فقد كنت فى قمة خجلي سكس محارم وبدأت أشعر بقضيبه يدخل بجسدي،

هو الطبيب ينيكني، كان قضيبه قصيرا فلم يصل لرحمي ولكن سمكه كان يفرك شفرتاي

فركا شديدا بينما الطبيب لم يتركي فكان يفركه ويحركه بيده بينما اليد الأخري تعبث

بمؤخرتي، لم يكمل الطبيب خمس دقائق حتى تغير وجهه ووجدته يمد إصبعه سكس امهات لشرجي ويدفعه

دفعا شديدا فينزلق إصبعه بداخل شرجي بينما قضيبه كان لا يزال بكسي فشعرت بنشوتي تأتي

بينما أخرج هو قضيبه مسرعا ليقذف على عانتي وبطني إسترخي جسدي ولم اعد قادرة على الحركة،

ولكن الطبيب سكس مترجم أغلق سوستة بنطلونه وكأن شيئا لم يح

وافقت وتانى يوم رحت معاه قابلنا صاحبه اسامة كان شاب وسيم ملامحه كلها رجوله و بينى

و بينكم اول ما شفته حسيت احساس غريب لكنى طنشت و قضينا اليوم مع بعض نلف بالعربية و

نتفق على الفسحة اللى جاية هنروح فين و هنعمل ايه و اتصلت و انا معاهم بصاحبتى و قلت لها بكرة هنروح مارينا

نزلت تانى يوم الصبح بدرى لقيت الشباب مستنينى بالعربية ركبت ورا و اتصلت بصاحبتى قالت لى اسفة مش هقدر

اسامة و هيثم قالوا خلاص نروح احنا و نقضى اليوم عادى و ضحك هيثم و قاله عادى

 احنا فى الطريق طلبت منهم اشترى حاجات من محل وقفوا بالعربية و نزلت و انا راجعة لقيت اسامة واقف

ساند على العربية و عنيه بتاكلنى اكل من فوق لتحت كنت لابسة شورت جينز و بدى ستوميك ابتسمت و قربت ا

ركب لقيته بيفتح لى الباب و هو حاطط ايديه على وسطى العريان و انا بركب لمس طيزى بايديه و قفل الباب

طلع يركب مكانه و يسوق و لقيته بيظبط المرايا اللى فى النص علشان تيجى عليا

 بدأنا فى طريقنا لمارينا و مشغلين اغانى انا بتدلع على كل اغنية شوية عنيا على المرايا هو مركز اوى معايا

الام تتناك من زب السوداني سكس محارم امهات