تستمتع بنيك مع اخته افلام سكس محارم ساخن

66K
Share
Copy the link

تستمتع بنيك مع اخته افلام سكس محارم ساخن

 وتبدأ بطوننا بالتلامس تذكرت وقتها المشهد الذي سكس محارم أثارني بالفيلم للفتاه التي تحاط بإيور الرجال

من كل إتجاه بينما كل رجل منهم يتحسس إحدي مناطق جسدها، وكان هذا ما يحدث معي الأن

فأنا محاطة بالإيور ولا أعلم من أين ولا كيف تأتي اللمسات التي يكون بعضها سريعا والأخر

هادئا بينما البعض الأخر عنيفا لدرجة الألم إقتربت محطتي وأعترف لكم إنني وقتها لم أكن أرغب فى

النزول فكنت أرغب فى إستمرار تلك الأيادي فى هتك عرضي، ولكنني قررت النزول وعندما بدأت

لإستعداد للتحرك بعيدا وشعر بي ذلك الرجل الواقف سكس مترجم خلفي ودعني بإدخال إصبعه بين فلقتي مؤخرتي

ولم يخرج إصبعه سوي حركتي مبتعدة، وكما صعدت للمترو نزلت إيضا بفضل إندفاع الأجساد بينما

يتخلل تلك الأجساد أيادي منتشرة تحاول لحاق ذلك الجسد ونيل جزء منه قبل خروجه من المترو أسرعت

لمنزلي فقد كنت مهتاجة جدا وفي حاجة لأن أطفئ لهيبي سكس نيك بنات كسه نار تحب تتناك من اي

حد بس موقابل المال  كنت أشعر بالبلل بين فخذاي وأنا سائرة فكان

فخذاي ينزلقان كل منهما على الأخر بتأثير البلل، حتي وصلت منزلي لأسرع بخلع ملابسي ومعاينة كسي

لأري ماذا يحتاج لأصبره حتي موعد عودة جارتي صفاء، وها هي وعودي قد ذهبت أدراج الريح للمرة

الثانية فعندما حان الموعد المعتاد لزيارة صفاء ذهبت أقرع الباب لتفتح هي وهي تقول ايه ده يا مديحة

وشك ولا وش القمر … فينك من زمان، بينما رددت أنا سكس امهات بعبارة مقتضبة لأقول لها صفاء  معلش انا مستنياكي

عندي فى الشقة، وتركتها وتركت لها باب الشقة مفتوحا لتأتي فى خلال دقائق وهي تقول خير  مالك يا مديحة

فدفعت باب الشقة أغلقه بينما إندفعت أحتضنها وأخلع عنها ملابسها وأنا أقبلها بينما لا نزال خلف باب الشقة

وكانت صفاء محتاجة أيضا للجنس فنحن لم نمارسه سويا منذ فترة فساعدتني فى خلع الملابس لنصير

تستمتع بنيك مع اخته افلام سكس محارم ساخن