تصرخ في الغابه لأنها سعيدة للغاية مع الكلب سكس حيوانات

Share
Copy the link

تصرخ في الغابه لأنها سعيدة للغاية مع الكلب سكس حيوانات

قصص سكس نسوانجيبل كان كل جسدي تحوطه الأيادي فها أنا أشعر بكتف تحتك بثديي بينما هناك

ماهو علي ظهري ووسطي بخلاف بطني، ما كان يتلمسني فى الجزء سكس حيوانات الأسفل لم أعلم هل هي أيادي أم

إنها أيور أولئك الرجال الذين يحيطون بي، كان الجو خانقا وسط هذا الحشر، فحاولت التسلل لأجد سيدة

أقف بجوارها ولكنني لم أستطع التحرك بينما رأيت إمرأة واقفة ليس ببعيد عني وكان وجهها جامدا بينما

لمحت أسفل فستانها يتحرك فعلمت أنه يوجد أياد عابثة بجسدها أيضا، ولكن وجهها كان جامدا ولا

أجسادنا بالكامل ملوثة فإختلطت الأتربة الموجودة بالأرض بمياهنا لتلتصق بلحم أجسادنا، فدخلنا نستحم

وعدت ثانية لمواربة النافذة سكس مترجم لأسمح لمحمود بأن يراني ولكن تلك المرة سيري والدته تستحم معي، لم أفعل

شيئا خارجا معها فى الحمام فلم أكن ارغب لمحمود أن يعلم بأن هناك علاقة بيني وبين والدته ولكنني فقط كنت

أرغب فى إثارته خرجنا من الحمام تتساقط المياه من أجسادنا لنجلس على الأريكة نلتقط أنفاسنا بينما اسألها أنا

عما إذا كان زوجها لا يزال يغزوا شرجها وهي تسالني عن سبب غيبتي وبالطبع كذبت كل منا على

صديقتها فأنا تحججت بالتعب بينما قالت لي هي بأن زوجها لم يلمسها بينما كنت قد لاحظت إحمرار

شرجها ورائحة المني به ونحن سويا مما يدل على أن زوجها كان للتو تاركا إياه سكس امهات قبل مجيئها، كانت

أثار أسنانها باديية علي لحم اثدائي حتي يمكن للرائي أن يحصي عدد أسنانها بينما أنا اسألها ماذا لو

رأها هاني فأخذت تدلك لي ثدياي لتزيل أثار الإحتقان مكان عضاتها وهي تقول لي وأنا أعمل

ايه مع نبيل لما يدخل زبه فى طيزي يلاقيها وسعت وتشيل معاه إثنين تاني، قضينا بعض الوقت فى

تصرخ في الغابه لأنها سعيدة للغاية مع الكلب سكس حيوانات