كلب ينيك بنات مراهق في كس سكس حيوانات

99K
Share
Copy the link

كلب ينيك بنات مراهق في كس سكس حيوانات

عن الوظائف وكنت اقرا معها الاخبار التي لاتبشر سكس حيوانات مطلقا فقد شعرت ان احوال الشباب

تزداد سوءا يوما بعد يوم فقررت ان اركز تفكيري في البحث عن عمل وبدات اعتمد على نفسي

في هذا الامر وكانت البداية عندما ركبت الاتوبيس للذهاب لاحدى صديقاتي بمدينة نصر ورغم احتشامي

في ملابسي حيث انني كنت البس بنطلونا واسعا وبلوزة وايشارب الا ان هذا لم ينقذني من التحرش الذي

تعرضت له فقد شعرت بشاب خلفي يمرر ظهر يده على مؤخرتي وكانه لايقصد وبعدها بلحظات شعرت بكف

يده وهو يدخل بلطف بين الفلقتين وشعرت باصبعه داخلهما تعجبت كثيرا وانا اقول في نفسي “ماذا عليا ان افعل

هل ارد عليه وامنعه ام ماذا؟” وماهي الا لحظات اخرى وبدات اشعر باصبعه يتوغل داخلي اكثر واكثر ويتحسس

منطقة حساسة مني, بدات اشعر بدفء ولذة رغم اعتراضي لافعاله سكس مترجم  بي ولكنني شعرت ان هذا عادي خصوصا انه كان

محترفا ومتمكننا وكانه وصل لهذا الاحتراف من كثرة تحرشة بالبنات في المواصلات العامة ولم اكن اعلملماذا يفعل

ذلك فهل كان يتمتع بفعلته ام انه يريد ان يمتعني انا لانه يدخل اصبعه برفق ويزغزغ برقة حتى شعرت بمتعة ونشوة

شديدة ولسوء الحظ نزل الركاب فجاة فقد كانت محطة رئيسية وفرغت الكراسي وجلست وانا متعجبة مما حدث لي

وفي نفس اليوم اثناء الرجوع ركبت ميني باص ذاهب لرمسيس سكس امهات وبالطبع كان مزدحما بشدة وكنت افكر هل سيحدث

لي كما حدث في الاتوبيس ام انها حالة فردية وعندما ركبت وقفت بجانب فتاة اخرى محجبة مثلي ولكنها تلبس جيبه

واسعة وازداد الزحام وفي هذا الزحام شعرت بيد تعبث بمؤخرتي, يبدو انه سيحدث لي كما حدث اثناء ذهابي انها

ذن ليست حالة فردية فنظرت للبنت الواقفة بجانبي فلمحت يد الشاب الواقف وراءها يمر على مؤخرتها برفق وانا

انظر اليها لارى رد فعلها ولكن لاشي فاقتربت منها وقلت لها بصوت خافت “انتي سيباه يعمل فيكي كده” فقالت

كلب ينيك بنات مراهق في كس سكس حيوانات