ينيك اختو المراهق ويبرد نار كسة افلام سكس محارم

74K
Share
Copy the link

ينيك اختو المراهق ويبرد نار كسة افلام سكس محارم

ي قضيبه واعود قبل أن يصحوا، مرت حوالي عشر سكس محارم دقائق لأفكر بالنزول مرة أخري ولكن ماذا لو إستيقظ

 توجهت للمطبخ وأحضرت شريط لاصق عريض من تلك الأشرطة التي تستخدم بسبب إغلاق الكراتين وبعض الحبال وأخذت نفسا عميقا

أشجع به قلبي المرتعد وفتحت الباب متوجهة لتعرية مستور ذلك الكهل نظرت من شهد اجمل نيك بنات تتناك في بسبب طيز تتناك من زب

بسبب كبير علسان تستمتع بنيك  خارج باب غرفته لأجده ممددا على السرير بدون حراك بسبب دخلت الغرفة

وبدأت أغلق الباب فأصدر سكس امهات ذلك الصرير فنظرت بسبب للكهل فإذا به مستسلم للنعاس لا يدري بشئ مما أعطاني المزيد من الشجاعة، بسبب

الموجود بداخل الباب وتوجهت نحو ضحيتي أرمقه بحذر، مددت يدي أهز جسمه فلم يستجيب لهزاتي فتوجهت ناحية قدماه ورفعت جلبابه لأنظر من تحته

وأنا متوجسه، كان تحت بسبب مظلما فلم أر شيئا فتشجعت وبدأت أكشف الجلباب عن جسده حتي وصلت به لمنتصف جسده كان يرتدي شورت أبيض

يستر به عورته فمدت يدي وهي ترتعش بسبب من بين فخذيه فقد كان يبدوا من تحت الشورت شيئا كثعبان عريض، لمست سكس مترجم أصابعي هذا

الشورت وبدأت أتحسسه بيدي، وقتها خفت أن يصحوا من سباته فأمسكت بقطعة من الشريط اللاصق أكمم بها فمه ثم ربطت يداه سويا بالجزء العلوي من

السريرمستخدمة أحد الحبال وبالباقي من الحبال ربطت كل قدم من قدماه بأحد أرجل السرير السفلية وها هو صار الكهل بدون بسبب حتي لو صحا من غفلته

بدأت أسحب الشورت ليظهر شعر عانته ثم بدأ شيئا اخر يظهر، كانت دقات قلبي عالية وأنا أري قضيبه فقد ظهر قضيبه بالكامل، كان قضيبه طويلا

وهو مدلي فقد كان مدلي ساقطا بين فخذيه ورأسه مضطجعة على سطح السرير بدأت أمرر يدي علي ذلك المخلوق لأتحسسه من جذوره

وحتي رأسه ثم تشجعت لأقبض عليه وأضعه فى كف يدي، كنت قابضه عليه بإحدي يدي بينما يزيد

ينيك اختو المراهق ويبرد نار كسة افلام سكس محارم